رؤية شاملة

قطر التزمت بالمعايير المهنية والأخلاقية في تعاملها مع الحصار

أكد سعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس المؤسسة القطرية للإعلام أن قطر إلتزمت بكل المعايير المهنية والأخلاقية في التعامل مع الحصار مشدداً على أن الحصار المفروض على قطر زادها قوة وتماسكاً.

وقال سعادته إنه رغم الحصار إلا أن الإعلام القطري حافظ على مهنيته وأخلاقيته في تعامله مع الأزمة.

وقال سعادته  إن الصحافة الحرة النزيهة تخوض معارك  لم تتوقف ضد الاستبداد والفساد، في مختلف بقاع الأرض، أودت في العام الماضي وحده بحياة 81 صحافيا أثناء تأدية عملهم، بينما يقبع مئات في السجون. كل هذا، زاد من أهمية حماية حرية الصحافة، وتوسيع دوائر المسؤولية لضمان تلك الحرية بمواجهة أعداء الحرية، ومن يخشون من تطور ثقافة الناس«.

وأكد سعادته قائلاً« مازال المستبدون في محطينا العربي يرفضون كشف الحقائق، فأمست حرية الصحافة هدفا لأجهزة تابعة لدول تسعى لفرض وجهة نظرها باستخدام سبل غير أخلاقية، ووصلت حملات التشويه حتى في الدول المتقدمة، وعلى سبيل المثال قامت بإستخدام أساليب غير أخلاقية ومارست جماعات الضغط طرقاً شتى لمنع قناة الجزيرة في الولايات المتحدة رغم منحها العديد من الجوائز«.